شكري يوجه مساعديه بضرورة خفض النفقات تنفيذا لسياسات الدولة العامة



التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الاثنين، مساعديه ونواب مساعدي الوزير في إطار اللقاءات الدورية بين الوزير وأعضاء الوزارة لمتابعة الأداء، والتشاور حول مختلف القضايا الخاصة بالسياسة الخارجية المصرية، والاستماع لمقترحات قيادات الوزارة. وتوجه شكري بالشكر لأعضاء الوزارة على الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية في مختلف الملفات ذات الأولوية للسياسة الخارجية المصرية، وهو ما عكسته الزيارات الثنائية التي تم تنظيمها إلى مصر لعدد كبير من قادة الدول المختلفة وآخرها زيارة المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل. وأوضح الوزير شكري أن وزارة الخارجية تحظى بالتقدير لدى المواطن المصري، ولدى مختلف مؤسسات الدولة بإعتبارها مؤسسة وطنية تدافع عن المصالح العليا للدولة المصرية في الخارج. وطالب وزير الخارجية، قيادات وأعضاء الوزارة بالاستمرار في بذل المزيد من الجهد لتحقيق أهداف الدولة بذات الحماس والنشاط، مطالبا مساعدي وزير الخارجية بمتابعة وتقييم الأداء كل في نطاق اختصاصه، ومؤكدا حرصه على التواصل الدائم مع كافة القيادات والقطاعات المعنية بالوزارة لإجراء التحليل والتقييم الدقيق لكافة المواقف بما يخدم المصالح المصرية. وشدد وزير الخارجية على ضرورة القيام بالمهام الموكلة لأعضاء الوزارة وكافة البعثات الدبلوماسية والقنصلية في الخارج، مع مراعاة السياسة العامة للدولة في ترشيد النفقات خلال الفترة الحالية. وتناول الاجتماع كذلك مناقشة عدد من قضايا السياسة الخارجية المصرية خاصة على مستوى الدائرتين الأفريقية والعربية، فضلا عن العلاقات الإستراتيجية لمصر مع عدد من الدول الكبرى. 


  • خاص - المحور
  • 3/13/2017 9:58:54 AM

التعليقات