الرئيس السيسي يقوم بزيارة مفاجئة لقطاع الأمن الوطني ويستعرض خطط التأمين مع ضباط القطاع



قام عبد الفتاح السيسي اليوم بزيارة مقر قطاع الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية، حيث عقد اجتماعاً مع قيادات وأعضاء القطاع، وذلك بحضور اللواء/ مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، واللواء/ محمود شعراوي مساعد وزير الداخلية رئيس قطاع الأمن الوطني.


  تم خلال الاجتماع استعراض الأوضاع الأمنية الراهنة على الصعيد الداخلي والتحديات التي تواجه مصر حالياً نتيجة تداعيات الوضع الإقليمي المتأزم وانعكاساته على الأمن القومي المصري. وقد عرضت قيادات الأمن الوطني خطة عملها للتعامل مع المخاطر القائمة، واستراتيجيتها للتصدي للأنشطة الإرهابية والإجرامية، وذلك في إطار المنظومة الأمنية المتكاملة التي يتم تطبيقها بالتنسيق مع القوات المسلحة وجميع الأجهزة المعنية بالدولة.


 ووجَّه السيد الرئيس خلال الاجتماع بمواصلة العمل الدؤوب لحماية مصر من المخاطر الإرهابية والاجرامية التي تتعرض لها، والاستمرار في استهداف البؤر المتطرفة والإجرامية، مشيداً بالجهود التي يبذلها رجال الأمن الوطني وحرصهم على العمل بكل يقظة للحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين.


وقد أكد السيد وزير الداخلية خلال الاجتماع بذل الوزارة كل ما في وسعها للتصدي الفعّال لكافة أشكال الجريمة والإرهاب، فضلاً عن تبادل المعلومات والتنسيق المستمر بين جميع أجهزة الدولة المعنية بما يساهم في حماية الأمن الوطني، منوهاً إلى أن الخطة الأمنية التي تُنفذها مختلف جهات الوزارة تسير وفق برنامجها المُحدد، ومؤكداً العزم على التصدي لكل محاولات النيل من أمن وسلامة الوطن والمواطنين.



  • خاص - المحور
  • 3/5/2017 7:52:25 AM
  • #السيسي

التعليقات