قوات الجيش والمقاومة اليمنية تواصل التقدم في نهم وتسيطر على مناطق جديدة



استعادت قوات الجيش والمقاومة اليمنية منطقة مدارج بران التي تعد من أهم المواقع التي تسيطر عليها مليشيات الحوثيين وصالح بعد منطقة فرضة نهم، ونصبت فيها نقطة عسكرية لتأمين طريق مأرب – صنعاء.

وصرح مصدر في المقاومة لوكالة الأنباء اليمنية الحكومية بأن منطقة محلي – القريبة من مركز مديرية نهم وأطراف منطقة مسورة – شهدت مواجهات عنيفة بين قوات الجيش والمقاومة والمليشيات وسط انهيار جماعي في صفوفهم وقاموا بمنع سكان قرى منطقة محلي من النزوح لاستخدامهم كدروع بشرية واتخاذ منازلهم كمواقع عسكرية.

وقال المصدر إن المليشيات قامت بتفجير الطرق الإسفلتية والجسور لقطع الطريق أمام تقدم الجيش والمقاومة صوب العاصمة صنعاء وتوفير الوقت للهروب من مواقعها.

وقد واصلت قوات الجيش والمقاومة تقدمها في مناطق مديرية نهم بمساندة طائرات دول التحالف العربي التي قصفت فلولهم المنسحبة والمواقع التي يحاولون التمسك بها، وسيطرت مساء أمس على سوق مسورة القريب من منطقة نقيل بن غيلان الاستراتيجية، كما قامت المدفعية بقصف هذه المنطقة التي تبعد 20 كيلومترا عن صنعاء وتطل على 3 من أكبر معسكرات الحرس الجمهوري، فيما تقوم فرق متخصصة بنزع الألغام والمتفجرات التي زرعتها الميليشيات في الطرق العامة والمواقع التي انسحبت منها.

وكانت قوات الجيش والمقاومة قد طهرت منذ يومين معسكر فرضة نهم ومقر اللواء 312 بنقطة الفرضة بالمعسكر بعد مواجهات عنيفة مع المليشيات وقام اللواء محمد علي المقدشي رئيس هيئة أركان الجيش اليمني بزيارة المناطق المحررة في نهم.




  • نقلا عن أخبار مصر
  • 2/13/2016 10:24:01 AM
  • المقاومة

التعليقات


احدث الاخبار

وسوم