سامح شكرى لواشنطن بوست: اعترفوا بدور حفتر فى مكافحة الإرهاب بليبيا



 قال وزير الخارجية سامح شكرى إنه لا ينبغى أن يتدخل المجتمع الدولى ضد توسع تنظيم داعش فى ليبيا حتى يتم تشكيل حكومة ليبية تطلب مثل هذه المساعدة، لافتا إلى أنه على الجميع الاعتراف بأن قوات خليفة حفتر عنصر مهم فى المعركة ضد توسع الإرهابيين. وأضاف شكرى فى مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" أن الشعب الليبيى ينبغى أن يتخذ القرارات المتعلقة بمحاربة الإرهاب والكيفية التى ينبغى أن يتم بها ذلك وأى نوع من المساعدات ستقدم إليه، مشددا على ضرورة أن تكون هذه عملية تقودها ليبيا ويحددها الشعب الليبى. ويقوم شكرى حاليا بزيارة للعاصمة الأمريكية واشنطن لإجراء محادثات ثنائية مع مسئولى إدارة أوباما. وقالت "واشنطن بوست" أن الضغوط تزداد لتدخل عسكرى غربى لوقف نمو داعش فى ليبيا، حيث يسيطر المسلحون على مدينة سرت الساحلية وقام بمهاجمة البنى التحتية النفطية. وقال مسئولو الاستخبارات الأمريكيون أن قيادات داعش فى سوريا قد وجهت مجندين على نحو متزايد إلى ليبيا، حيث ترى آفاق لتوسيع الأراضى التى تسيطر عليها فى ظل الفوضى السياسية هناك. وتابعت الصحيفة قائلة أن الخيارات التى قدمها البنتاجون للبيت الأبيض تشمل توجيه ضربات جوية وعمليات للقوات الخاصة ومساعدة القوات البرية الليبيىة، وقال المسئول إنه لم يتم اتخاذ قرارات فى اجتماع مجلس الأمن الوطنى فى أواخر الشهر الماضى. وشددت الصحيفة على المكانة الفريدة لمصر فى الحرب على داعش فى سوريا والعراق وقالت أن مصر وهى حليف أمريكى لديها أيضا روابط عسكرية واقتصادية قوية مع روسيا. وكعضو فى التحالف الدولى بقيادة أمريكا ضد داعش، وأيضا فى مجموعة الـ17 دولة التى تحاول التوصل إلى حل سلمى للحرب الأهلية السورية، وحاولت مصر أن تعمل على التوفيق بين الرؤيتين الأمريكية والسورية حول مستقبل البلاد. وقال شكرى عن وجهات النظر المتباينة بين واشنطن وموسكو والرياض حول مستقبل الرئيس السورى بشار الأسد، "إننا نشاور جميع أصدقاءنا للقيام بالصواب " مضيفا أن "علينا محاولة عزل أنفسنا عن هذا النقاش". وأشار شكرى إلى أن التركيز على الأسد لم يؤدى بنا إلى أى موقف إيجابى على مدار السنوات الأربع الماضية. وردا على سؤال حول إصرار روسيا على أن الضربات الجوية فى سوريا تستهدف الإرهابيين، فى حين تصر الولايات المتحدة على أن الأغلبية الكاسحة من الضربات الروسية ضد المعارضة التى يدعمها التحالف، قال شكرى "نحن نعمل على افتراض أن كل الأطراف تفعل ما تقوله.. وعندما نقدم آراءنا للولايات المتحدة، نقدم نفس الموقف لروسيا وللشركاء والحلفاء الآخرين.. رسالة مفاداها أننا علينا أن نعمل فى انسجام تام " لتعزز التسوية السلمية للحرب.



  • خاص - المحور
  • 2/9/2016 1:31:28 AM
  • وزير الخارجية

التعليقات