وزير الداخلية يستقبل عضو مجلس اللوردات البريطانى ووكيل وزارة الداخلية البريطانية المعنى بمكافحة التطرف



استقبل السيد/ مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بمكتبه مساء اليوم اللورد/طارق أحمد - عضو مجلس اللوردات البريطانى ووكيل وزارة الداخلية البريطانية المعنى بمكافحة التطرف - الذى يزور القاهرة حالياً على رأس وفد من معاونيه.

 

وقد أكد المسئول البريطانى خلال اللقاء على أهمية الدور المصرى فى تحقيق الإستقرار بمنطقة الشرق الأوسط وبخاصة خلال المرحلة الراهنة التى تشهد تصاعداً مستمراً فى وتيرة الصراعات وإنتشاراً واسعاً لأعمال العنف ، كما أعرب عن إعتزام حكومة بلاده تطوير محاور التعاون الأمنى مع مصر وبخاصة فيما يتصل بمكافحة التنظيمات الإرهابية ، مؤكداً على أهمية تضافر الجهود الدولية للتصدى للفكر المتطرف الذى يبرر إستخدام العنف والترويع لتحقيق مكاسب مادية وسياسية وتمكن بالفعل من زعزعة إستقرار عدة دول فى المنطقة ، وصرح بأن بلاده تقدر ما تبذله الأجهزة الأمنية المصرية من جهود لمكافحة الإرهاب والتصدى لمحاولات إثارة الفوضى فى الشارع المصرى .

 

وقد إستعرض السيد وزير الداخلية خلال اللقاء أبرز التطورات الأمنية على الصعيدين الإقليمى والمحلى وجهود الوزارة فى محاصرة التنظيمات الإرهابية وتجفيف مصادر تمويلها بالتوازى مع مكافحة الجريمة الجنائية وتأمين المطارات والموانىء بإستخدام أحدث التقنيات العالمية فى كشف جرائم التهريب وتزوير وثائق السفر ، وأشار سيادته إلى النجاحات الأمنية التى تحققت مؤخراً نتيجة الضربات الإستباقية المتلاحقة التى وجهتها أجهزة الوزارة للعديد من الخلايا والمجموعات التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابى والتى كانت سبباً مباشراً فى إجهاض العديد من العمليات الإرهابية الوشيكة .

 

كما أشار السيد الوزير إلى أن السياسة الحالية لوزارة الداخلية تقوم على الموازنة بين الحفاظ على الأمن وإحترام الحقوق الأساسية للمواطنين وذلك على الرغم من شراسة المواجهات التى تخوضها الشرطة مع العناصر الإرهابية ، مؤكداً فى الوقت ذاته على عدم السماح للكيانات الإرهابية ومثيرى الفوضى بالمساس بمقدرات الدولة أو عرقلة مسيرة التنمية التى إنطلقت لتحقيق طموحات الشعب المصرى .



  • خاص - المحور
  • 1/20/2016 11:34:24 AM
  • لورد بريطاني ، وزير الداخلية

التعليقات