الرئيس اللبناني يقبل اعتذار مصطفى أديب عن تشكيل الحكومة



قبل الرئيس اللبناني ميشال عون، اعتذار رئيس الوزراء المكلف الدكتور مصطفى أديب، عن عدم تشكيل الحكومة الجديدة.

وكان "أديب" قد قدّم إلى الرئيس اللبناني، في وقت سابق من اليوم، كتابا رسميا بالاعتذار عن مواصلة تشكيل الحكومة الجديدة، أعقبه ببيان تفصيلي أوضح خلاله أنه أقدم على اتخاذ هذه الخطوة في ضوء تراجع عدد من القوى والأحزاب السياسية عن تعهداتها والتزاماتها بتسهيل تشكيل حكومة من الاختصاصيين (الخبراء) المستقلين عن الأحزاب السياسية لتنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية والإدارية، وقيام تلك القوى بعرقلة تأليف الحكومة الإنقاذية التي كان يستهدف تشكيلها.

من جانبها، ذكرت رئاسة الجمهورية اللبنانية – في بيان لها – أن عون استقبل رئيس الوزراء المكلف والذي عرض الصعوبات والمعوقات التي واجهته في عملية تشكيل الحكومة، ثم قدّم له كتاب اعتذاره عن عدم تشكيلها.

وأضاف بيان الرئاسة اللبنانية أن رئيس الجمهورية شكر رئيس الوزراء المكلف على الجهود التي بذلها وأبلغه قبول الاعتذار، وأنه "عون" سيتخذ الإجراءات المناسبة وفقا لأحكام الدستور.

وبموجب الدستور اللبناني، يكون تشكيل الحكومة من خلال توجيه رئيس الجمهورية الدعوة إلى استشارات نيابية، يقوم خلالها النواب والتكتلات النيابية داخل البرلمان، بتسمية من يرونه مناسبا لمهمة رئاسة الوزراء وتأليف الحكومة، ليقوم رئيس البلاد في أعقاب ذلك بتكليف من وقع عليه اختيار غالبية النواب والكتل بترؤس الحكومة وتشكيلها.

وكان مصطفى أديب سفير لبنان لدى ألمانيا قد كُلف بتشكيل الحكومة الجديدة في 31 أغسطس الماضي، في ضوء "خريطة طريق" قدمتها فرنسا، وتقوم على تأليف سريع للحكومة في غضون 15 يوما وإجراء إصلاحات اقتصادية ومالية وإدارية عاجلة في سبيل إنقاذ لبنان من التدهور الشديد الذي يعاني منه، وتوافقت عليها جميع القوى السياسية والتكتلات الممثلة لها داخل مجلس النواب.



  • خاص - المحور
  • 9/26/2020 12:14:12 PM

التعليقات