وزير الخارجية يدعو لتوافر الضمانات لاستغلال الموارد المائية وفق قواعد القانون الدولي



أكد سامح  شكرى وزير الخارجية على ضرورة تكاتف المجتمع الدولى لتخفيف آثار الانبعاثات الحرارية والتغير المناخى، والعمل بشكل متوازن للتكيف مع الآثار السلبية، والتصدى لظاهرة ندرة المياه والأمن الغذائى. وشدد شكرى خلال كلمته بالأمم المتحدة، عبر الفيديو كونفرنس على ضرورة توافر الضمانات لاستغلال المصادر المائية العابرة للحدود وفق قواعد القانون الدولي ذات الصلة، والابتعاد عن الإجراءات الأحادية التى قد تؤثر علي مصادر الحياة للمجتمعات التى تعتمد على الأنهار والموارد المائية الدولية. ودعا وزير الخارجية فى بداية كلمته إلى ضرورة تصدى المجتمع الدولي للدول الداعمة للإرهاب، مشيرا فى كلمته بافتتاح أعمال اجتماعات الأمم المتحدة إلى أن مصر تدعو للتصدى لكافة الدول التى توظف الإرهاب لتحقيق أهداف خاصة. وقال شكرى فى كلمته فى الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، إن مصر لديها رؤية قائمة على مقومات بمقدمتها التأكيد على قيم التكافل والمساواة بين البشر وسيادة الدول على أراضيها ومقدراتها وتجنب الاستقطاب وإعلاء روح الشراكة واحترام الخصوصية الثقافية للشعوب والمجتمعات. وطالب وزير الخارجية، المجتمع الدولى ممثلا فى الأمم المتحدة إلى العمل علي صيانة السلم والأمن الدوليين بالتصدى لمحاولات تفكيك الدول الوطنية ومكافحة الإرهاب والتصدى للدول التى توظفه وتوفر له التمويل والملاذ الآمن، وكذلك مكافحة التطرف والجريمة المنظمة. وشدد سامح شكرى على ضرورة إيجاد آلية ملزمة لصياغة قواعد فعالة لضمان الأمن السيبرانى والمعلوماتى بالإضافة لصيانة الهياكل المؤسسية والتنظيمية لمؤسسات حفظ السلم والأمن الدوليين.


  • خاص - المحور
  • 9/22/2020 8:44:41 AM

التعليقات