اللجنة العليا لإدارة أزمة "كورونا" تتخذ حزمة قرارات يبدأ تنفيذها اعتبارا من الأسبوع المقبل



أصدرت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كورونا" المستجد اليوم/ الاثنين/ حزمة من القرارات الجديدة يبدأ تنفيذها اعتبارا من الأسبوع المقبل 21 سبتمبر الجاري، والتي تشمل الموافقة على عقد صلوات الجنازة في المساجد، التي لها ساحات فضاء مكشوفة، في غير أوقات الصلوات اليومية، مع مراجعة هذه القرارات حسبما تستدعي الظروف المستجدة. وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء، إن ذلك جاء خلال رئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كورونا" المستجد، عبر تقنية "فيديو كونفرانس"، وذلك بحضور عدد من الوزراء والمسئولين. كما تمت الموافقة على السماح باستئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة، بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية، بحد أقصى 300 فرد، وينطبق نفس القرار على الاجتماعات والمؤتمرات بنسبة حضور 50 % وبحد أقصى 150 فردا، والموافقة على تنظيم المعارض الثقافية، ليبدأ ذلك بمعرض الكتاب بالإسكندرية، ويتم تنفيذ ذلك في أماكن مفتوحة، بنسبة حضور لا تتعدى 50 % مع تطبيق الإجراءات الاحترازية. وأضاف المستشار نادر سعد أنه تمت الموافقة كذلك على إقامة معرض "أهلاً بالمدارس" بداية من يوم 20 سبتمبر الجاري، مع تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية، وستتم إقامته بأرض المعارض، باعتباره حدثا هاما ينتظره أولياء الأمور ليخفف عنهم الأعباء، كما تمت الموافقة على استئناف أنشطة تعليم الكبار، وعودة فتح فصول محو الأمية، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية. وتابع أن اللجنة وافقت على عودة تدريبات الدرجة الثانية لكرة القدم، وبدء الهيئات الرياضية والشبابية في إتاحة استخدام حمامات السباحة التدريبية والترفيهية، كما حددت اشتراطات فتح دور الحضانات بالأندية ومراكز الشباب، وكذا المناطق المفتوحة للمناسبات بالأندية ومراكز الشباب، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية المحددة.


  • خاص - المحور
  • 9/14/2020 4:04:20 PM

التعليقات