وصول طائرتي مساعدات إضافيتين من الجسر الجوي الإغاثي المصري إلى مطار رفيق الحريري



وصلت صباح اليوم الطائرتان الـ 15 والـ 16 من الجسر الجوي الإغاثي المصري، إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، وعلى متنهما كميات كبيرة من المساعدات الضرورية التي وجّه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقديمها إلى الشعب اللبناني الشقيق لمساندته في تجاوز محنة الانفجار المدمر الذي لحق بالعاصمة مؤخرا.
كان في استقبال الطائرتين سفير مصر لدى لبنان الدكتور ياسر علوي، قنصل مصر العام أحمد إمام، والقنصل وائل السيسي، إلى جانب رئيس وأعضاء مكتب الاتصال العسكري في السفارة المصرية ببيروت، والعميد الركن إلياس يوسف ممثلا عن قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون.
وتحمل الطائرتان نحو 28 طنا من المساعدات الإغاثية والمواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية التي تقدمها مصر، دعما للشعب اللبناني في مواجهة تداعيات كارثة انفجار الميناء البحري لبيروت والذي وقع في 4 أغسطس الجاري.
كانت القيادة السياسية المصرية قد أصدرت عقب أقل من 24 ساعة من وقوع انفجار بيروت، قرارا بدعم الشعب اللبناني عبر إقامة جسر جوي عاجل بين القاهرة وبيروت، لنقل كميات هائلة من الدواء والأدوات الجراحية والمستلزمات الطبية وأطقم الأطباء والجراحين المتخصصين.
كما شمل الجسر الجوي الإغاثي المصري عشرات الأطنان من المواد الغذائية الأساسية لاسيما الدقيق، حرصا على استمرار دور عمل المخابز والأفران في دورة إنتاج الخبز، بعد تعرض المخزون الاستراتيجي من القمح والدقيق للفقدان باعتبار أن صوامع التخزين الرئيسية كانت تقع بداخل ميناء بيروت البحري حيث بؤرة الانفجار.


  • خاص - المحور
  • 8/26/2020 11:00:54 AM

التعليقات