رئيس الوزراء يتابع خطوات إعادة هيكلة الوزارات استعداداً للانتقال إلى العاصمة الإدارية



تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماع خطوات إعادة هيكلة الوزارات والجهات التابعة، استعدادا للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة

حضر الاجتماع المهندس هاني محمود، مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، والدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

وذلك في إطار عزم الحكومة الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، بهيكل مُختلف يضمن قيامها بالأعمال المكلفة بها بسرعة ودقة، مع تحقيق الرشادة في الإنفاق.   وأكد رئيس الوزراء، أن الحكومة تقوم حالياً بمراجعة جميع الوزارات والجهات التابعة لها، من حيث الأدوار والإختصاصات والهياكل التنظيمية، وبحث التشابك الحاصل بين بعضها، من أجل فض هذا التشابك، وضمان وجود اختصاصات واضحة ومحددة لكل وزارة ولكل جهة حكومية.   ووجه الدكتور مصطفى مدبولى بضرورة أن تكون الهياكل التنظيمية بسيطة جداً، ولا يتم التوسع في إنشاء التقسيمات الإدارية، الأمر الذي يؤدي إلى تضخم في الهياكل التنظيمية، مؤكدأً أن بساطة الهيكل التنظيمي تُمكن كل جهة من أداء أعمالها بشكل أفضل، وهذا أمر في غاية الأهمية ويعتبر توجها عالميا.   كما وجه رئيس الوزراء بمراجعة كافة الجهات الحكومية، ودراسة إمكانيات دمج التقسيمات والجهات ذات الأنشطة المتشابهة، بحيث يكون الهيكل التنظيمي أكثر تعبيراً وواقعية، بما يساهم في تقديم خدمات أفضل وصنع سياسات عامة مستجيبة لاحتياجات المواطنين.  



  • خاص - المحور
  • 8/10/2020 2:58:19 PM

التعليقات