وزير الداخلية يعقد اجتماعاً لمتابعة خطط تأمين انتخابات مجلس الشيوخ على مستوى الجمهورية



.عقد اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، اليوم الأحد، اجتماعا بمساعديه، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، لمتابعة خطة تأمين انتخابات مجلس الشيوخ، خلال الأيام المقبلة.
ووجه وزير الداخلية الشكر والتقدير لرجال الشرطة لتحقيق الأمن فى كل أنحاء البلاد وتحقيق العديد من الإنجازات، خلال الفترة الماضية، مؤكدا مواصلة الجهود الأمنية لتحقيق مفهوم الأمن الشامل، خاصة فى مجال تأمين تنفيذ قرارات إزالة التعديات على أملاك الدولة وإنفاذ قرارات حظر البناء.

واستعرض الوزير خطة تأمين الانتخابات، التى تستهدف توفير المناخ الآمن للمواطنين خلال الإدلاء بأصواتهم، واستعداد أجهزة الوزارة بمختلف مديريات الأمن لتأمين سير العملية الانتخابية، وانتشار القوات بالمحاور الرئيسية والمواقع المهمة والحيوية على مستوى الجمهورية.

ووجه بدعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بالمقرات الانتخابية بتشكيلات ومجموعات سريعة الحركة، بالإضافة إلى قوات التدخل السريع وعناصر البحث الجنائى والشرطة النسائية، وتكثيف الدوريات الأمنية تزامنا مع الإنتخابات داخل وخارج المدن والطرق والمنافذ، بالإضافة إلى الاستفادة من التقنيات الأمنية الحديثة وتحقيق الربط الفعال بين غرف العمليات والمتابعة بالمديريات مع الغرفة الرئيسية المجهزة لمتابعة عمليات تأمين الإنتخابات.

وأشار إلى تفعيل دور نقاط التفتيش والأكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على كل المحاور، مؤكدا على التواجد الميدانى الفعال لكل المستويات الإشرافية والقيادية لمتابعة تنفيذ خطط تأمين العملية الإنتخابية، من خلال توعية القوات والتحقق من المظهر الإنضباطى لها.

وأوضح وزير الداخلية، أن تعاون المواطنين عامل أساسى فى نجاح الخطط الأمنية، مشددا على حسن معاملة المواطنين وإحترام حقوق الإنسان وتقديم العون والمساعدة للمواطنين خاصة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة خلال ادلائهم بأصواتهم، مع مراعاة تطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية بمحيط اللجان الإنتخابية، بما يكفل سلامة وصحة المواطنين.


  • خاص - المحور
  • 8/9/2020 3:48:41 PM

التعليقات