وزيرة الصحة: 2858 سيارة إسعاف و7000 فريق طبي لتأمين انتخابات مجلس الشيوخ



أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن خطة التأمين الطبي لانتخابات مجلس الشيوخ 2020، المقرر عقدها يومي 11 و12 من شهر أغسطس الجاري، في إطار حرص الوزارة على اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية حفاظًا على صحة المواطنين، تزامنًا مع إجراءات الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته وزيرة الصحة والسكان، عبر تقنية "الكول كونفرانس"، مع مديري مديريات الشئون الصحية بمحافظات الجمهورية، وبحضور الدكتور أحمد السبكي، مساعد وزيرة الصحة لشئون الرقابة والمتابعة ورئيس هيئة الرعاية الصحية للتأمين الصحي الشامل، والدكتور محمد حساني،  مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور مصطفى غنيمة رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد جاد مستشار وزير الصحة والسكان للعلاقات الصحية الخارجية ورئيس هيئة الإسعاف المصرية، وذلك لمراجعة خطة استعدادت الوزارة للتأمين الطبي لانتخابات مجلس الشيوخ.

 

وشددت الوزيرة على ضرورة الالتزام باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا أثناء العملية الانتخابية، ومراعاة التباعد الاجتماعي بين الناخبين، وعدم التزاحم داخل لجان الانتخابات، بالإضافة إلى إلتزام المواطنين بارتداء الكمامات أثناء إدلائهم بأصواتهم.

 

وأوضحت الوزارة، أن الخطة تشمل الدفع بـ 2858 سيارة إسعاف مجهزة بجميع محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى 11 لانش إسعاف نهري، يتم توزيعها على المقار الانتخابية، ومحافظات الجمهورية، لافتة إلى أن الخطة تشمل أيضًا رفع درجة الاستعداد للقصوى بجميع المستشفيات العامة والمركزية، وتكثيف تواجد الفرق الطبية من أطباء، وفنيين، وتمريض بأقسام الطوارئ بالمستشفيات، لافتًا إلى منع الإجازات للعاملين بالمستشفيات خاصة أقسام الطوارئ، والحروق، والسموم، بالإضافة إلى التنسيق الكامل مع المستشفيات الجامعية بكل محافظة.

وتابع بيان الوزارة أن الوزيرة وجهت بتوافر ما يقرب من 7 آلاف من الفرق الطبية مدربة على أعلى مستوى، وتواجدههم داخل المقار الانتخابية بجميع محافظات الجمهورية، لتقديم الخدمات الطبية اللائقة للناخبين والمواطنين، مؤكدا أن الوزيرة راجعت توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، مشيرًا إلى توافر أرصدة من الدم ومشتقاته من جميع الفصائل بمراكز وبنوك الدم التابعة للوزارة بجميع محافظات الجمهورية، حيث تبلغ أرصدة الدم 15  ألف كيس دم من الفصائل المختلفة، و 61 ألف كيس بلازما الدم.

وأشارت وزارة الصحة إلى انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة خلال هذه الفترة لمتابعة تنفيذ خطة التأمين الطبي للانتخابات على مدار الـ 24 ساعة، والتي يتم ربطها بغرف العمليات الفرعية بمديريات الصحة بالمحافظات، مؤكدة على التنسيق المستمر بين الوزارة والسادة المحافظين، ومديريات الصحة، والتأمين الصحي، والهيئة الوطنية للانتخابات، والفرق الطبية المتواجدة بمقار اللجان، وذلك للاستجابة السريعة لأي طاريء، ورفع تقرير لحظي إلى الوزيرة بجميع المستجدات.



  • خاص - المحور
  • 8/9/2020 3:42:20 PM

التعليقات