حكومة إقليم كردستان العراق ترفض تسليم المنافذ الحدودية إلى الحكومة العراقية



أكد مصدر فى حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم الجمعة، رفض قيادة الإقليم تسليم أى منفذ برى إلى الجهات العراقية، كرد على ما تم نشره عبر موقع سبوتنيك الروسى، حول اعتزام الحكومة العراقية إرسال وفد عسكرى لتسلم المنافذ البرية.

وكانت هيئة المنافذ الحدودية العراقية قد أعلنت، اليوم الجمعة، عن إرسالها 3 قوافل من الضباط لاستلام المنافذ الحدودية فى إقليم كوردستان.

وقالت الهيئة فى بيان صحفى بأنه "ستنطلق 3 قوافل تضم عدد من الضباط ﻻستلام المنافذ الثلاثة فى إقليم كوردستان".

وأضافت أن "موعد الانطلاق سيكون فى الساعة العاشرة من صباح يوم غد السبت، بحضور عدد من الشخصيات الرسمية".

وتتوقف حركة الطيران الدولى من إقليم كردستان العراق وإليه اعتبارا من الساعة السادسة مساء اليوم الجمعة بالتوقيت المحلى، بعد أن فرضت الحكومة المركزية حظرا ردا على تصويت الإقليم على الاستقلال.

وعلقت كل شركات الطيران الأجنبية تقريبا رحلاتها إلى مطارى أربيل والسليمانية استجابة لإخطار من حكومة بغداد التى تسيطر على المجال الجوى للبلاد.

ومن جهته، أفاد مصدر أمنى عراقى، اليوم الجمعة، بأن القوافل العسكرية التى كان مقررا انطلاقها، غدا، من بغداد، لتسلم منافذ كردستان، تأجلت حتى إشعار آخر.

وقال المصدر فى تصريح خاص لقناة (السومرية) الإخبارية - "إن القوافل التى تضم ضباطا ومراتب، والتى تقرر انطلاقها، غد السبت، من بغداد، لتسلم منافذ إقليم كردستان، تأجل موضوعها حتى إشعار آخر"، مضيفا أن القوافل ستكون على أهبة الاستعداد فى حال تلقيها أى أوامر جديدة بهذا الشأن.

وكانت مصادر بوزارة الداخلية فى إقليم كردستان أعلنت - فى وقت سابق اليوم - عدم تلقيها أى تعليمات بشأن تسليم المعابر الحدودية إلى القوات العراقية.

 



  • خاص - المحور
  • 9/29/2017 4:19:02 PM
  • إقليم كردستان

التعليقات