اليوم الأحد.. وزير التعليم العالي يشارك في قمة منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا بكازاخستان



يشارك اليوم الأحد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي فى فعاليات القمة الأولى لمنظمة التعاون الإسلامى للعلوم والتكنولوجيا التى ستعقد خلال الفترة من 10-11 سبتمبر الجارى فى مدينة أستانا بكازاخستان تحت عنوان (العلوم والتكنولوجيا والابتكار والتحديث فى العالم الإسلامي)، وذلك بمشاركة ما يقرب من 20 رئيس دولة ورؤساء حكومات الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامى والمراقبين، فضلا عن عدد من قادة المنظمات الدولية والإقليمية والمؤسسات الإنمائية، والأمين المساعد لمنظمة التعاون الإسلامى، ومدير عام منظمة اليونسكو، وبحضور الدكتور حسام الملاحى مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات.

وتهدف هذه القمة إلى حل جميع المشكلات والتحديات التى تواجهها الأمة الإسلامية فى مجال الأمن الغذائى والطاقة عن طريق العلوم والتكنولوجيا الحديثة، وإعادة التفكير فى الدور التاريخى للأمة الإسلامية فى مجال التحديث العلمى والتكنولوجى للمجتمع العالمى، وتعزیز مبادئ التعاون والتضامن بین جمیع الدول الأعضاء فى منظمة التعاون الإسلامى.

ومن المقرر أن تتناول القمة على مدار يومين خلال (4) جلسات عمل عدداً من القضايا وهى: العلاقات الناشئة بين العلوم والمجتمع فى القرن الـ 21، والعلوم والتكنولوجيا لأغراض التنمية المستدامة، والقدرة التنافسية والابتكار فى الاقتصاد الحديث، وتعزيز التعاون فى مجال العلوم والتكنولوجيا.

 وعلى هامش القمة سيشار ك رؤساء الوفود فى الحفل الختامى الرسمى لمعرض إكسبو-2017 EXPO-2017)) الدولى فى أستانا تحت عنوان "طاقة المستقبل"، والذى سيعرض خلاله الابتكارات المتقدمة لأكثر من 100 دولة و 30 منظمة رائدة، ويعد هذا المعرض نقطة انطلاق لتطوير التعاون المثمر فى مجال الاقتصاد الأخضر، ونقل التكنولوجيات المتقدمة لتوفير الطاقة.

وخلال جلسات القمة سيتم اعتماد إعلان الأستانا، والاحتفال بجوائز منظمة المؤتمر الإسلامى للعلوم والتكنولوجيا، بالإضافة إلى اعتماد الوثيقة الختامية لجدول أعمال منظمة التعاون الإسلامى للعلوم والتكنولوجيا والابتكار لعام 2026، والتى تركز على التكنولوجيا المتقدمة، وتتضمن هذه الوثيقة عدة أولويات من أهمها: تنشئة العقل المفكر "بناء ثقافة علمية للعلوم والابتكار"، وإعداد الإنسان للعمل "التعليم والمهارات"، والسلامة المائية والغذائية والبيئية، وضمان حياة صحية لجميع المواطنين، وتحسين جودة التعليم العالى والبحث العلمى، والإدارة الآمنة للبيانات الكبيرة فى الاقتصاد الرقمى، وإدارة متطلبات الطاقة، وتعزيز التعاون فى إطار المنظمة، وبرامج العلوم الضخمة.

ومن المقرر أن يشارك الوزير فى الاجتماع الوزارى لوزراء التعليم العالى والبحث العلمى للدول الأعضاء، والذى سيعقد على هامش القمة خلال يومى 8، 9 سبتمبر الجارى، والذى يتضمن اعتماد جدول الأعمال وبرنامج عمل القمة فى مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وكذلك وضع الصيغة النهائية للوثيقة الختامية لجدول أعمال منظمة التعاون الإسلامى للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2026، وذلك بمشاركة أيرلان ساغادييف وزير التعليم والعلوم بجمهورية كازاخستان، ومحمد نعيم خان الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامى للعلوم والتكنولوجيا.

من ناحية أخرى يزور الدكتور خالد عبد الغفار، جامعة نازارباييف لتفقد المعامل والمراكز البحثية الموجودة بالجامعة ومنها المعمل الوطنى بأستانا والذى يضم: مركز الطاقة وعلوم المواد الجديدة، بالإضافة إلى معمل للأبحاث والابتكار، كما سيلتقى بالدكتور/ شجيو كاتسيو رئيس الجامعة لبحث آليات التعاون العلمى والبحثى بين الجامعات المصرية وجامعة نازارباييف، وإمكانية تبادل الخبرات العلمية والبحثية فى المجالات ذات الاهتمام المشترك، والتبادل الطلابى، كذلك مناقشة إمكانية استفادة مصر من المركز الدولى للعلوم والتكنولوجيا التابع للجامعة.

كما سيتفقد وزير التعليم العالى والبحث العلمى المركز الوطنى للتكنولوجيا الحيوية للتعرف على المعامل المختلفة وما تحتويه من أجهزة علمية متقدمة، وسيعقد لقاء مع الدكتور/ إيرلان رامانكولوف رئيس المركز لبحث إمكانية استفادة مصر من هذا المركز سواء عن طريق المشروعات البحثية أو إرسال الباحثين فى مهمات علمية قصيرة لتبادل الخبرات وإجراء البحوث المشتركة.



  • خاص - المحور
  • 9/10/2017 1:30:57 AM
  • خالد عبدالغفار ، كازاخستان ، وزير التعليم العالي

التعليقات