وزير الزراعة يبحث مع سفير بولندا زيادة فرص الاستثمار والتعاون الزراعي بين البلدين



أعرب الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، عن تطلعه لزيادة فرص التعاون بين مصر وبولندا، لاسيما في المجالات المتعلقة بالقطاع الزراعي، والإنتاج الحيواني، وانسياب حركة التبادل التجاري للحاصلات والمنتجات الزراعية بين البلدين.

 

وقال وزير الزراعة خلال لقاءه و"ميهاو موركوتشينسكى" سفير دولة بولندا بالقاهرة، ان الحكومة المصرية والقيادة السياسية حريصة على تشجيع مناخ الاستثمار، والتيسير على المستثمرين خاصة في مجال الزراعة، وخاصة مع إطلاق عدد من المشروعات الزراعية القومية مثل المشروع القومي لاستصلاح واستزراع وتنمية المليون ونصف المليون فدان، والمشروع القومي لإنشاء ١٠٠ الف صوبة زراعية، فضلا عن مشروع المليون رأس ماشية، لافتا الى ان تلك المشروعات من شأنها فتح آفاق أوسع للاستثمار، وتحقيق تنمية متكاملة في مصر، و توفي فرص عمل للشباب، والحد من الفجوة الغذائية.

 

وأشار البنا الى إمكانية التعاون بين البلدين في مجال تكنولوجيا ادارة المياه لترشيد استهلاك المياه المستخدمة في الري، فضلا عن التعاون في مشروعات تطوير الميكنة الزراعية بمصر، نظرا لما تمتلكه بولندا من خبرات واسعة في هذا المجال وآلات ومعدات زراعية تكنولوجية حديثة.

 

وأوضح وزير الزراعة ان هناك فرص ايضا للتعاون في مجالات التصنيع الغذائي وتطوير تكنولوجيا الغذاء، وعمل قيمة مضافة للحاصلات الزراعية، مما يساهم في زيادة الفرص التصديرية لتلك المنتجات.

 

ومن جهته أشار السفير البولندي الى حرص بلاده وتطلعها لتطوير سبل التعاون الزراعي مع مصر، والتنسيق الدائم بين السفارة البولندية ووزارة الزراعة في تطوير مجال الاستثمار الزراعي، موجها الدعوة لوزير الزراعة لزيارة بولندا لزيارة المزارع وبحث سبل التعاون والتبادل التجاري للحاصلات والمنتجات الزراعية بين البلدين، والاتفاق على آليات التنفيذ مع نظيره البولندي.

 



  • خاص - المحور
  • 5/17/2017 10:41:38 AM
  • الزراعة

التعليقات