الرئيس السيسي يعقد لقاءات مع كبار المسئولين الكويتيين بمقر إقامته بالكويت



عقد السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي مساء اليوم بمقر إقامته بالكويت عدة لقاءات مع كبار المسئولين الكويتيين.

وصرح السفير/ علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس استقبل سمو الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي، حيث أكد سيادته خلال اللقاء علي خصوصية العلاقات المصرية الكويتية، معرباً عن اعتزاز مصر بما يربطها بالكويت بقيادة صاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت من روابط أخوة وتعاون وثيقة تُمثل نموذجاً للتعاون بين الدول العربية. واستعرض السيد الرئيس برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه مصر، وكذلك ما تقوم به من إجراءات لتوفير مناخ جاذب للاستثمارات، مشيراً إلى المشروعات القومية التى تنفذها مصر والتى تتيح فرصاً استثمارية متنوعة فى العديد من المجالات.

وأكد رئيس مجلس الوزراء الكويتي من جانبه على المكانة المتميزة التي تتمتع بها مصر وشعبها لدي الكويت، متمنياً لمصر دوام الاستقرار ومزيداً من التقدم والتطور. كما أشاد الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح بخطوات الاصلاح الاقتصادي الجادة التي اتخذتها مصر خلال الفترة الماضية، مؤكداً حرص بلاده على تطوير التعاون مع مصر فى كافة المجالات، وتفعيل عمل اللجنة المشتركة المصرية الكويتية المقرر أن تعقد اجتماعها القادم خلال شهر نوفمبر المقبل بالكويت، بما يساهم فى تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس استقبل عقب ذلك السيد/ مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي، بالإضافة إلى عدد من أعضاء المجلس. وأكد السيد الرئيس خلال اللقاء حرص مصر على تعزيز التعاون الثنائي مع الكويت على مختلف الأصعدة، ولاسيما على الصعيد البرلماني، وذلك من خلال تبادل الزيارات والخبرات بين نواب مجلسي البلدين. وأشاد سيادته في هذا السياق بالتجربة الديمقراطية بدولة الكويت، مؤكداً الدور الهام الذي يقوم به مجلس الأمة في إثراء الحياة السياسية والنيابية فى الكويت.

ومن جانبه، رحب رئيس مجلس الأمة الكويتي بزيارة السيد الرئيس إلى بلاده، معرباً عن تطلعه لمساهمة هذه الزيارة فى تطوير وتفعيل أطر التعاون القائمة بين البلدين. كما أكد السيد/ مرزوق الغانم على العلاقات القوية والراسخة التي تربط بين مصر والكويت على المستويين الرسمي والشعبي، مشيراً إلى أن مصر تمثل قلب العالم  العربى وركيزة أساسية لأمنه واستقراره، ومؤكداً وقوف بلاده إلى جانب مصر التى ساندت دوماً الكويت وشعبها.

وأوضح المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس استقبل أيضاً الشيخ/ صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير خارجية الكويت، حيث أكد سيادته أن المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة تتطلب تعزيز التكاتف العربي وتضامنه بما يُمكن الأمة العربية من مواجهة التحديات المشتركة القائمة، مشيراً إلى أهمية التصدي لمحاولات التدخل فى شئون الدول العربية، ومؤكداً على ضرورة مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الكويتي حرص بلاده على مواصلة التنسيق الوثيق مع مصر على مختلف الأصعدة، ولاسيما فى إطار الأمم المتحدة والمحافل الدولية الأخري، مشيراً إلى أن بلاده من المنتظر أن تحصل على العضوية غير الدائمة لمجلس الأمن الدولي بداية العام القادم لتخلف مصر فى تمثيل الدول العربية بالمجلس، وهو ما يتطلب تنسيقاً مشتركاً وثيقاً خلال الفترة القادمة. وشهد اللقاء تباحثاً حول المستجدات على الصعيد الإقليمي في ضوء الأزمات القائمة بالمنطقة، حيث تطابقت رؤى البلدين بشأن ضرورة تعزيز جهود لم الشمل العربي وتعزيز وحدة الصف إزاء سُبل التعامل مع التحديات التي تواجه الوطن العربي



  • خاص - المحور
  • 5/7/2017 10:43:59 PM

التعليقات