الرئيس السيسي : يعرب عن تقدير مصر قيادةً وشعباً للمواقف المُقدّرة التي اتخذتها دولة الكويت



وصل السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي اليوم إلى دولة الكويت، حيث كان فى استقباله بالمطار الأميري صاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، بالإضافة إلى صاحب السمو الشيخ/ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد، فضلاً عن رئيس مجلس الأمة الكويتي، ورئيس مجلس الوزراء، وعدد من السادة الوزراء وكبار المسئولين الكويتيين. وقد أقيمت للسيد الرئيس مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

وصرح السفير/ علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس توجه عقب ذلك إلى قصر بيان فى صحبة صاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح، حيث تم عقد جلسة مباحثات رحب خلالها أمير دولة الكويت بزيارة السيد الرئيس، مؤكداً على ما تتسم به العلاقات المصرية الكويتية من تميز وخصوصية وما يجمع بين البلدين من تاريخٍ مشترك ومصيرٍ واحد. وأشار صاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى المكانة الخاصة التي تحظي بها مصر وشعبها لدي الشعب والحكومة الكويتية، ولاسيما فى ضوء ما قدمته مصر على مدار عقود في سبيل التصدي لما يتعرض له الوطن العربي من تحديات وتهديدات، مشيداً بدور مصر المحوري باعتبارها دعامة رئيسية لأمن واستقرار دول الخليج والوطن العربي بأكمله. وثمن أمير دولة الكويت مساهمات أبناء مصر في النهضة التنموية بدولة الكويت، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر على جميع المستويات، وأن تساهم زيارة السيد الرئيس فى تطوير أطر التعاون القائمة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس أعرب من جانبه عن تقدير مصر، قيادةً وشعباً، للمواقف المُقدّرة التي اتخذتها دولة الكويت الشقيقة بقيادة صاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح إزاء مصر، ومواقفها الداعمة لإرادة الشعب المصري، مشيراً إلى أن الشعب المصري لن ينسي هذه المواقف التي عكست أصدق معاني الأخوة والدعم. كما أكد سيادته تطلع مصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائي مع الكويت في جميع المجالات بما يُحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين. وشدد السيد الرئيس على عدم سماح مصر بالمساس بأمن واستقرار أشقائها في الخليج، مؤكداً على أن أمن الخليج من أمن مصر، وأن مصر تقف إلى جانب أشقائها في الكويت والخليج في مواجهة أية تهديدات إقليمية أو خارجية.

وذكر السفير/ علاء يوسف أن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، حيث أكد الجانبان على ضرورة التحضير الجيد للاجتماع المقبل للجنة المصرية الكويتية المشتركة بما يضمن الدفع قدماً بأطر التعاون الثنائي في مختلف القطاعات. كما بحث الجانبان أيضاً عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن ضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، فضلاً عن أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على كيانات ومؤسسات تلك الدول ويحمي وحدتها الإقليمية ويصون مقدرات شعوبها.

وفي ختام المباحثات، جدد السيد الرئيس الدعوة لصاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح لزيارة مصر، وهو ما رحب به أمير الكويت ووعد بتلبية الدعوة فى أقرب وقت



  • خاص - المحور
  • 5/7/2017 4:11:20 PM
  • #السيسي

التعليقات