غدا.. الرئيس السيسي يشهد فعاليات المؤتمر الوطني الدوري للشباب بالإسماعيلية



  

يشهد الرئيس عبد الفتاح السيسى فعاليات المؤتمر الوطنى الدورى للشباب، الذى تستضيفه مدينة الإسماعيلية على مدى ثلاثة أيام اعتبارا من غد، الثلاثاء، وذلك بالتزامن مع فعاليات الاحتفال بعيد تحرير سيناء.

 

ويشارك في المؤتمر 1200 شاب وشابة من مختلف الفئات العمرية يمثلون إقليم القناة من محافظات "السويس وبورسعيد والإسماعيلية"، علاوة على شباب من محافظتى شمال وجنوب سيناء، وبعض المحافظات الأخرى، بالإضافة إلى 100 شاب يمثلون وزارة التعليم العالى، و100 شاب آخر يمثلون وزارة الشباب والرياضة، إلى جانب شباب البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة وعدد من شباب الأحزاب السياسية.

 

كما تم اختيار 60 شابا وشابة ممن تقدموا بطلب حضور المؤتمر من خلال الموقع الرسمى للمؤتمر، والذي سيحضره عدد من الوزراء ونواب البرلمان، وبعض رؤساء الأحزاب ورؤساء النقابات المهنية، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات العامة.

 

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر من خلال الجلسات المختلفة عددا من الموضوعات التى تهم المواطن المصرى، ومن بينها مواجهة ارتفاع أسعار السلع والمسئولية المشتركة بين الدولة والمجتمع والمواطن، وجهود الدولة لرعاية المواطن صحيا واجتماعيا، وآفاق التنمية المستدامة فى قطاعى البترول والكهرباء، بالإضافة إلى نموذج محاكاة الدولة المصرية، والذى سيقوم بعض شباب البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة من خلاله بمناقشة بعض التحديات التى تواجه الدولة والفرص المتاحة أمامها من خلال طرح بعض الخطط والحلول لمواجهة هذه التحديات ومناقشتها مع المسئولين.

 

وأعلنت الصفحة الرسمية للمؤتمر عن إطلاق مبادرة "اسأل الرئيس"، وهى عبارة عن تطبيق رقمى تم إطلاقه على الموقع الإلكترونى للمؤتمر الوطنى للشباب، يمكن لأي مواطن من خلاله توجيه أسئلة للرئيس السيسي وتسجيل جميع استفساراته والتعبير عن آرائه بمنتهى الشفافية، وذلك في إطار حرص الرئيس السيسي على التواصل المباشر مع جميع أطياف المجتمع المصرى وتعزيز الثقة ومد جسور الحوار بين المواطنين والقيادة السياسية، كما من المقرر أن يتفقد الرئيس على هامش المؤتمر عددا من المواقع والمؤسسات المختلفة بمحافظة الإسماعيلية.

 

وكان الرئيس السيسي افتتح الدروة السابقة للمؤتمر الدوري للشباب بمدينة أسوان، والذي تم تخصيصه لمناقشة قضايا التنمية في صعيد مصر، في ضوء اهتمام الدولة بدعم الصعيد على جميع المستويات، باعتباره ثروة مصر الدائمة والمستقبلية.

 

وناقش المؤتمر التحديات التي تواجه الصعيد، وتمكين الشباب سياسيا واجتماعيا، إضافة إلى تنمية الصعيد في المجالات المختلفة اقتصاديا وسياحيا وصناعيا، فضلا عن عدد من المبادرات الخاصة بالصحة والتعليم وتنمية السياحة التي تم إطلاقها في الصعيد، إلى جانب مناقشة انتخابات المجالس المحلية ودور المحليات فى تنمية الصعيد



  • خاص - المحور
  • 4/25/2017 12:20:52 AM

التعليقات