الرئيس السيسي يقوم بزيارة للكاتدرائية المرقسية للعزاء فى ضحايا حادثي الإسكندرية وطنطا



توجَّه السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي اليوم إلى مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لتقديم العزاء في شهداء مصر من المواطنين الذين سقطوا ضحايا للحادثين الإرهابيين اللذين استهدفا كنيسة مار جرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية يوم الأحد الماضي.

 

وصرح السفير/ علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن السيد الرئيس أعرب خلال لقائه بقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن خالص تعازيه في مصاب مصر الأليم من ضحايا الحادثين، مؤكداً أن كافة أجهزة الدولة ستبذل أقصى ما في وسعها لملاحقة مرتكبى تلك الأفعال الآثمة وتقديم كل من شارك فيها للعدالة في أسرع وقت. كما أعرب سيادته عن خالص مواساته لأسر الضحايا والمصابين مؤكداً أنهم سيلقون كامل الاهتمام والرعاية من الدولة. وأكد السيد الرئيس عزم الدولة على الاستمرار في التصدي للإرهاب والقضاء عليه، مشيراً إلى ثقته في وعى الشعب المصرى بكافة طوائفه وإدراكه لحقيقة ودوافع من يدعمون الإرهاب الغاشم لبث الفرقة بين أبناء الوطن ومحاولة تقويض جهود البناء والتنمية واستعادة الأمن والاستقرار.

 

من جانبه أعرب قداسة البابا تواضروس الثاني عن شكره لحرص السيد الرئيس على زيارة الكاتدرائية مؤكداً أن الارهاب لن ينجح في شق صف المصريين والنيل من وحدتهم واستقرارهم، وأن والوحدة والمحبة بين أبناء الوطن هى السبيل الوحيد الذي يكفل سلامة مصر والقضاء على الإرهاب.




  • خاص - المحور
  • 4/13/2017 3:27:14 PM
  • السيسي

التعليقات